اقتصاد

الجريدة المجانية "20 دقيقة" سيتم حذف نسخته الورقية

القاهرة: «دريم نيوز»

 

تتحول الصفحة. 20 دقيقةستوقف آخر صحيفة مجانية توزع في فرنسا، شكلها الورقي في سبتمبر/أيلول للتركيز على النشر الرقمي، حسبما أعلنت إدارتها لوكالة فرانس برس يوم الخميس 16 مايو/أيار، مؤكدة المعلومات الواردة من وسائل الإعلام “لا ليتر”. كما أعلن الأخير عن خطة اجتماعية تهدف إلى إلغاء ثلث المناصب داخل الشركة، وهو الأمر الذي لم تعلق عليه الإدارة.

تأسست عام 2002، 20 دقيقة هي آخر صحيفة ورقية مجانية توزع في فرنسا، بعد توقفها مترونيوز في عام 2015 ثم النسخة الورقية من سي نيوز في عام 2021.

وتواجه الصحيفة صعوبات مالية منذ عدة سنوات، على الرغم من عمليات إعادة التنظيم العديدة. وقد أدى شكلها الورقي، الذي طبع 440 ألف نسخة وفقًا لـ ACPM (التحالف من أجل الشخصيات الصحفية والإعلامية)، إلى تقليل وجودها على الأراضي الفرنسية في السنوات الأخيرة. يتم توزيعه الآن فقط في ثماني مدن: باريس وليل وليون وإيكس أون بروفانس ومرسيليا وتولوز وبوردو ومونبلييه. وهي تصدر ثلاثة أيام في الأسبوع، أيام الاثنين والأربعاء والجمعة، ويتم توزيعها في محطات القطار أو المترو.

وبحسب الإدارة، فإن إنهاء الشكل الورقي يأتي في إطار مشروع إعادة تنظيم يهدف إلى التركيز على الشكل الرقمي، في مواجهة تراجع الصحافة الورقية. يتضمن هذا المشروع نقل وكالة الإعلانات الرقمية ل 20 دقيقة حوالي 366، إدارة الصحافة اليومية الإقليمية بأكملها. يتضمن هذا النقل تخفيضات معينة في الوظائف خطط لها المشروع.

للمزيد : تابعنا علي دريم نيوز، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: francetvinfo

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى