مصر

برلمانيون: كلمة الرئيس عبرت عن موقف الشعب المصري الرافض لتصفية القضية الفلسطينية

القاهرة: «دريم نيوز»

 

أكد أعضاء مجلس النواب بغرفتيه (النواب ومجلس الشيوخ)، اليوم الخميس، أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال أعمال الدورة الـ33 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في العاصمة البحرينية (المنامة) عبرت عن موقف الشعب المصري الداعم للقضية الفلسطينية، كما أكد الرئيس موقف مصر الثابت بالقول والفعل والرفض تصفية القضية الفلسطينية وتهجير الشعب الفلسطيني، والرفض للعملية العسكرية الإسرائيلية في رفح وفلسطين. ومحاولاتها استخدام الجانب الفلسطيني من المعبر لتشديد الحصار على غزة، فيما تكشف استمرار إسرائيل في التنصل من مسؤولياتها والتهرب من جهود وقف إطلاق النار.

هو قال. النائب علاء عابد رئيس لجنة النقل والاتصالات بمجلس النواب ونائب رئيس البرلمان العربي: الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي لم ولن تتخلى عن القضية الفلسطينية وستظل الداعم الأول لها حتى حلول الظلام وتنتهي القضية على أساس رؤية حل الدولتين.

وأشاد عابد بالمواقف التاريخية. الرئيس السيسي فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والأشقاء الفلسطينيين واهتمامه الدائم بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية… لافتا إلى أن مصر ظلت على مدى عقود من الزمن كان المدافع الأول عن حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وهو ما يعكس دوره المحوري والتاريخي.

بدوره، قال النائب د. علي مهران، رئيس لجنة الصحة والسكان بمجلس الشيوخ، إن كلمة الرئيس السيسي أمام القمة العربية وضعت المجتمع الدولي أمام مسؤولياته لوقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

وأشاد مهران بتأكيد الرئيس، وأكد السيسي موقف مصر الثابت والداعم للقضية الفلسطينية ورفض التهجير القسري للفلسطينيين، إلى جانب ضرورة تدفق المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية للشعب الفلسطيني. وأشار إلى أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي لم ولن تتخلى عن دعم القضية الفلسطينية والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.< /p>

وأعرب عن أمله في أن تكون نتائج القمة العربية على نفس مستوى جدية الأوضاع التي يعيشها العالم العربي، فضلا عن تعزيز مسارات التكامل العربي. وأشار إلى أن القمة تتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية، النكبة التي شهدت أبشع الجرائم بحق شعب فلسطين. ليطردهم من أرضهم إلى شتات الأرض.

من جانبه، أكد الدكتور أيمن محسب وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أن كلمة الرئيس السيسي خلال القمة العربية كشفت مدى الجهود التي تبذلها مصر لفرض هدنة إنسانية في قطاع غزة من شأنها يؤدي إلى إنهاء إطار شامل للنار، كما كشف للعالم الوجه القبيح للاحتلال الإسرائيلي وأكاذيبه واستخدامه للعملية العسكرية في رفح الفلسطينية للتهرب وإفشال مفاوضات تبادل الرهائن. ووقف إطلاق النار.

وقال محاسب: إن خطاب الرئيس السيسي اتسم بالحسم والقوة والوضوح فيما يتعلق بتوضيح حجم المخاطر التي تمر بها المنطقة في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والكشف عن حجم المأساة التي يعيشها القطاع. يعيشها سكان قطاع غزة. مشيراً إلى أن الرئيس السيسي حرص على تأكيد الثوابت المصرية في القضية الفلسطينية وهي رفض تصفيتها ورفض تهجير الفلسطينيين أو تهجيرهم قسراً، وهو الموقف الذي أعلنه. مصر منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة.

وأوضح ممثل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أن خطاب الرئيس السيسي يوضح أيضًا أهمية الحفاظ على الأمن القومي العربي والتكامل العربي على المستويين السياسي والاقتصادي، وهو ما يتم من خلال التنسيق بين مختلف الدول العربية.

وأشار محاسب إلى أن خطاب الرئيس السيسي كشف أيضا عن المسارات التي يجب على الدول العربية اتباعها لدعم القضية الفلسطينية ووقف الحرب على غزة وتحقيق السلام في المنطقة. وأكد حرص الرئيس السيسي على التنسيق مع الأشقاء العرب وتوحيد المواقف والصفوف في ظل المرحلة الدقيقة التي تمر بها المنطقة العربية، والتحديات الكبيرة التي تواجهها.

من جانبه، قال النائب سيد سمير، عضو مجلس النواب والممثل الأول للجنة الأخلاقيات بمجلس النواب: إن خطاب الرئيس السيسي في القمة العربية أبرز تبني الدولة ودعم مصر لنشر السلام في المنطقة العربية. منطقة.

وشدد سمير على أن خطاب الرئيس السيسي كان حاسما وقويا وداعما للشعب الفلسطيني في الحرب التي يفرضها عليه جيش الاحتلال الإسرائيلي، وأن مصر ستبقى الداعم الأول للقضية الفلسطينية ولن تقبل بالتهجير القسري أو التصفية. من السبب.

وأشار إلى أن كلمة الرئيس السيسي تطرقت إلى ضرورة الاختيار بين طريقين: طريق السلام والاستقرار والأمل، أو طريق الفوضى والدمار الذي يدفع نحوه التصعيد العسكري المستمر في قطاع غزة، والذي تسعى مصر إلى تحقيقه. وكانت دائما واحدة من الدول التي تدعو إلى السلام.

ص>

بدوره، قال النائب عمرو القطامي، أمين لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن خطاب الرئيس السيسي خلال القمة العربية تضمن العديد من الرسائل، أبرزها موقف مصر الثابت بالفعل والقول، رفض تصفية القضية الفلسطينية ورفض التهجير.

< p>وأضاف القطامي أن الرسائل تضمنت أيضا التأكيد على توهم من يتصور أن الحلول الأمنية والعسكرية قادرة على تأمين المصالح أو تحقيق الأمن، وهو ما يؤكد وجهة نظر الدولة المصرية في التمسك بالسلام حتى لا تتفكك المنطقة. الدخول في صراعات مستمرة ستنعكس آثارها على الجميع، وأن مصر داعية للسلام. في المنطقة بأكملها، وأن لشعوبها الحق في تقرير مصيرها والعيش في سلام دائم.

من جانبه، أشار النائب عمرو القطامي إلى أن خطاب الرئيس السيسي عبر أيضًا عن الأصوات المليونية المطالبة بوقف الحرب وجرائم دولة الاحتلال ضد… الشعب الفلسطيني الأعزل، وعكس طبيعة الاحتلال. تعامل الدولة المصرية مع المواقف الخارجية إقليميا ودوليا ووضع أسس واضحة لوقف نزيف الدم الفلسطيني واستقرار الأوضاع في المنطقة العربية برمتها خلال الفترة المقبلة.

وقال القطامي: إن خطاب الرئيس السيسي كشف عن الموقف المصري الداعم لكافة الجهود العربية لدفع عملية التنمية والتقدم إلى الأمام، والتأكيد على موقف مصر الثابت الرافض لتصفية القضية الفلسطينية وتهجير الفلسطينيين من أراضيهم، ومدى الجهود المصرية لفرض هدنة إنسانية في قطاع غزة تؤدي إلى وقف شامل لإطلاق النار.

وبدوره.. قال النائب خالد عبد المولى، أمين لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، إن خطاب الرئيس السيسي خلال القمة العربية الـ33 بالبحرين.. كشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني. الشعب الفلسطيني الأعزل، وأكدت موقف مصر الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، والرافض لتهجير الفلسطينيين، وضمان دخول المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية للشعب الفلسطيني. مشيراً إلى موقف مصر الواضح منذ بدء الحرب في قطاع غزة، حيث تعتبر مصر مسألة تهجير الفلسطينيين من أراضيهم خطاً أحمر لا يمكن القبول به.

من جانبها، أشارت النائب ميرال جلال الهريدي، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، إلى أن خطاب الرئيس السيسي بمجلس النواب حمل العديد من الرسائل التي أكدت الموقف المصري تجاه تخفيف المعاناة وتقليل فداحة الإنسانية. المأساة التي يعيشها الشعب الفلسطيني نتيجة العمليات العسكرية والحرب البشعة التي يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين في قطاع غزة.

وأكد الهريدي أن الرئيس السيسي حريص على نقل الرؤية الكاملة لرفض الأوضاع المتصاعدة في قطاع غزة وتحميل المجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عما يحدث، وضرورة كسر صمته المؤسف وتفعيل قواته ومؤسساته الدولية. من أجل تحقيق وقف إطلاق النار وإنهاء الحرب في قطاع غزة بشكل مستدام.

واتفق النائب زكي عباس عضو مجلس النواب مع رأي الحريدي، في أن خطاب الرئيس السيسي أمام القمة العربية حمل رسائل واضحة لوقف العدوان على غزة ورفض تصفية القضية الفلسطينية، وأن مشاركة الرئيس السيسي وما جاء في القمة يعكس مدى حرص مصر والقيادة السياسية على إيجاد حل شامل. والدعم الكامل للقضية الفلسطينية.

وأشار عباس إلى أن مصر لم تتوقف عن تقديم المساعدات الإنسانية لسكان قطاع غزة منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر، وأنها ستستمر في دعم الشعب الفلسطيني حتى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. الحدود. 4 يونيو 1967.

ودعا عباس إلى ضرورة توحيد الجهود في مسار تعبئة المجتمع الدولي الذي يظل صامتا أمام جرائم إسرائيل، والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف جرائمه التي تنتهك كافة القوانين الدولية والإنسانية.

من جانبه، قال النائب محمد الجبلاوي، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، إن خطاب الرئيس السيسي خلال فعاليات القمة العربية كان حاسما وقويا لدعم ومساندة الأشقاء الفلسطينيين في الحرب غير الإنسانية التي شنتها. التي يخرجها جيش الاحتلال ضد الفلسطينيين، مؤكدا أن مصر هي الداعم الأول للقضية. فالسلطة الفلسطينية لن تقبل بالتهجير على حساب تصفية القضية.

وأضاف الجبلاوي أن انعقاد القمة العربية جاء في وقت مهم وتاريخي في ظل الأحداث والصراعات التي تشهدها المنطقة. وأشار إلى أن مصر طرقت كل أبواب وقف إطلاق النار في قطاع غزة وأن جيش الاحتلال الإسرائيلي يتمادى في المفاوضات، مشددا على أنه لا بديل عن وقف فوري لإطلاق النار وتنفيذ رؤية مصر لحل الدولتين لإنهاء هذا الوضع. الصراع مرة واحدة وإلى الأبد.

 

للمزيد : تابعنا علي دريم نيوز، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: rosaelyoussef

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى