تقارير

تقوم روسيا بتجنيد الطلاب والعمال من أفريقيا في الجيش

القاهرة: «دريم نيوز»

 

وتقوم السلطات الروسية بتجنيد طلاب أجانب، بما في ذلك طلاب من دول أفريقية، للمشاركة في الحرب ضد أوكرانيا. جاء ذلك في تقرير بلومبرج بالإشارة إلى مسؤولين من الدول الأوروبية. ولم يتم الكشف عن أسماء المصادر. ويزعمون أنه تم تجنيد “الآلاف” من الطلاب والمهاجرين من بلدان ثالثة.

وكما جاء في المقال فإن السلطات الروسية تهدد الطلاب بعدم تمديد تأشيراتهم إذا لم يوافقوا على توقيع عقد مع وزارة الدفاع. وينطبق الشيء نفسه بشكل خاص على الأفارقة – حاملي تأشيرات العمل. ووفقا لمصادر المنشور، ونتيجة لذلك، يتعين على الشباب الأجانب الاختيار بين إجبارهم على مغادرة روسيا والانضمام رسميا طوعا إلى الجيش. ومع ذلك، يتمكن البعض من البقاء في روسيا وتجنب الانضمام إلى الجيش عن طريق رشوة المسؤولين، وفقًا لمحاوري بلومبرج.

وتستشهد الوكالة ببيانات استخباراتية أوكرانية تفيد بأن روسيا أطلقت أيضًا حملة واسعة النطاق لتجنيد مرتزقة في الخارج في 21 دولة على الأقل، بما في ذلك عدة دول في إفريقيا. يستهدف القائمون بالتوظيف المهاجرين والطلاب المحتملين الذين سبق لهم البحث عن عمل في روسيا.

في وقت سابق، أفيد عن تجنيد الأفارقة الذين يقضون عقوبات في المستعمرات الروسية في شركة Wagner PMC.

وتتذكر بلومبرج أيضًا مئات المواطنين النيباليين الذين تم تجنيدهم في الجيش الروسي. ويؤكد محاورو الوكالة الأوكرانيون أنه يتم العثور على أفارقة ونيباليين بشكل متزايد بين العسكريين الروس الذين تم أسرهم. كما تنشر قنوات التلغرام العسكرية الروسية في كثير من الأحيان مقاطع فيديو لأجانب يقاتلون في صفوف الجيش الروسي، مع تعليقات تفيد بأن سكان العديد من البلدان حول العالم يدعمون روسيا في الحرب.

وفي إشارة إلى رئيس وكالة روسوترودنيتشيستفو يفغيني بريماكوف، تشير بلومبرج إلى أن هناك الآن حوالي 35 ألف طالب من أفريقيا في روسيا. ولم يذكر عدد الذين تم تجنيدهم. ولا توجد تعليقات من المسؤولين الروس في المقال، كما أنه لا يقدم دليلاً مباشراً من الأفارقة المجندين أنفسهم.

    للمزيد : تابعنا علي دريم نيوز، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

    مصدر المعلومات والصور: svoboda

     

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى