فن ومشاهير

الملك تشارلز “لن يتباطأ” وسط معركة السرطان: الملكة كاميلا

القاهرة: «دريم نيوز»

 

لندن، 10 يونيو/حزيران: قدمت الملكة كاميلا تحديثا عن صحة الملك تشارلز، وحثته على “الإبطاء” بينما يواصل علاج السرطان. ويتلقى الملك البالغ من العمر 75 عاما علاجا للسرطان في العيادات الخارجية منذ الكشف عن تشخيص إصابته في فبراير.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، قالت الملكة كاميلا، 76 عامًا، إن جلالة الملك “في حالة جيدة باستثناء أنه لن يتباطأ ولن يفعل ما يطلب منه”، وفقًا لما ذكرته سكاي نيوز. أدلت الملكة بهذه التصريحات أثناء حديثها إلى الكاتب لي تشايلد خلال مهرجان Queen’s Reading Room في قصر هامبتون كورت يوم السبت. أجاب الطفل بروح الدعابة أن تشارلز “يبدو لي كزوج نموذجي”.

في الآونة الأخيرة، استأنف الملك تشارلز تدريجيا واجباته العامة. سافر إلى فرنسا لحضور الحفل التذكاري للذكرى الثمانين لـ D-Day. وشارك تشارلز وكاميلا يوم الخميس في الحفل التذكاري البريطاني في فير سور مير بنورماندي، الذي نظمه الفيلق الملكي البريطاني. وأعرب جلالة الملك، في كلمته، عن عميق امتنانه لخدمة المشاركين في الإنزال التاريخي.

وشوهد تشارلز وهو يحيي العديد من المحاربين القدامى قبل أن يعود إلى المملكة المتحدة مع كاميلا في وقت لاحق من ذلك اليوم. وأكدت مصادر القصر أن تشارلز غاب عن الحفل الدولي يوم الجمعة بناء على نصيحة الأطباء لإدارة جدوله بعناية.

وبالنظر إلى المستقبل، يخطط الملك تشارلز للظهور بشكل ملحوظ في حفل Trooping the Color هذا الأسبوع في لندن. وعلى عكس السنوات السابقة، سيصل في عربة تجرها الخيول مع الملكة كاميلا بدلاً من ركوب الخيل. سيكون هذا هو حفل Trooping the Color الثاني للعائلة المالكة منذ صعود تشارلز إلى العرش في مايو 2023.

ولا يزال من غير المؤكد ما إذا كانت أميرة ويلز، كيت ميدلتون، ستحضر الحفل. وتكافح السيدة البالغة من العمر 42 عامًا شكلاً غير محدد من السرطان منذ يناير/كانون الثاني، وظلت بعيدة عن أعين الجمهور إلى حد كبير منذ الإعلان عن تشخيصها في مارس/آذار.

تمت قراءة هذا الخبر مرتين!

للمزيد : تابعنا علي دريم نيوز، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر .

مصدر المعلومات والصور: arabtimesonline

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى